Port of Beirut West Bank Expansion

Multi purpose Terminal مشروع إنشاء محطة متعددة الإستعمال

 

ان جهوزية العمل، على رصيف محطة المستوعبات  المتخصص بإستقبال السفن الناقلة للمستوعبات، مفتوحة على مدار 24 ساعة  متواصلة في اليوم، بحيث  تؤمن المحطة الخدمة  المباشرة ودون انقطاع لأي سفينة  واصلة الىالرصيف المذكور ، وذلك من ساعة وصولها  ولغاية  انجاز عمليات تفريغها او شحنها بالمستوعبات .

كما تترافق عمليات  تفريغ  السفينة مع تخزين هذه المستوعبات  ضمن الباحات الخلفية للمحطة لحين  اخراجها لاحقا" وتسليمها  نظاميا" لاصحابها.

اما جهوزية العمل على الارصفة  المخصصة لخدمة السفن الناقلة للبضائع العامة فمحصورة  ضمن دوام العمل النظامي لإدارة  الجمارك  اي من الساعة السابعة صباحا"  ولغاية الساعة الرابعة بعد الظهر، وذلك على اعتبار  ان معظم هذه البضائع  يجري تخزينها ضمن  المستودعات الجمركية  الخاضع العمل ضمنها  للدوام المذكور.

والبضائع العامة الخاضعة لنظام  التسليم المباشر، ومن اهمها خاصة ارساليات الحديد  المستوردة عبر المرفأ ، فإن  جهوزية  خدمة  السفن الناقلة لتلك الارساليات تكون أيضا" محصورة ضمن دوام العمل النظامي لإدارة  الجمارك كما وبأوقات سير الشاحنات التي تتولى اخراج هذه البضائع من الحرم المرفئي و بالتالي بحركة السير على الطرقات الخارجية، بحيث  ان خدمة  السفن الناقلة للحديد لا تتعدى حاليا" في المرفأ وفي احسن الحالات  الثماني ساعات خلال كل يوم العمل النظامي.

فعليه  ونتيجة لطريقة العمل المعتمدة حاليا"  على ارصفة البضائع العامة في المرفأ ، فإن انتاجية  هذه الارصفة هي جد متدنية ولا تتوافق مع المعايير المطبقة في هذا المجال لدى المرافئ الحديثة والمتطورة .

لذا إن لم يتم تحسين الإنتاجية في مناولة البضائع العامة في المرفأ، والتخطيط لإستيعاب الزيادة المتوقعة لحركة المستوعبات، سيواجه المرفأ مشاكل كبيرة نتيجة الإكتظاظ وعدم قدرته على إستيعاب هذه الحركة المتنامية والمتوقعة في السنوات القادمة.

وهذا ما تسعى الإدارة  لتفاديه من خلال تنفيذ المرحلة الحالية في مشروع تطوير المرفأ، والتي تتناول إنشاء محطة متعددة الإستعمال Multi Purpose Terminal تجمع ما بين حركتي المستوعبات والبضائع العامة، عبر الرصيف 14 الجديد المتطور والباحات الخلفية للخزن العائدة له والمستحدثة بنتيجة ردم الحوض الرابع. وستكون جهوزية العمل على هذا الرصيف الجديد مفتوحة على مدار 24 ساعة بدلا" من 8 ساعات حاليا"، مما يعني ان إنتاجية الرصيف المذكور سوف ترتفع بشكل ملحوظ لتتناسب مع المعايير المعمول بها في المرافىء المتطورة. 

 

 

أهمية إستحداث رصيف 14 جديد متعدد الإستعمال نتيجة ردم الحوض الرابع:

  • - إنشاء محطة جددية متعددة الإستعمال (للمستوعبات والبضائع العامة) مع مساحات جديدة للتخزين بحوالي 140000 متر مربع
  • - إنشاء رصيف جديد ومتطور بطول 500م وعمق 15.5م. 
  • - زيادة القدرة الإستيعابية السنوية للمستوعبات بحوالي 200000 مستوعب نمطي 
  • - زيادة القدرة الإستيعابية السنوية للبضائع العامة بحوالي 500000 طن.
  • - تصميم للباحات الجديدة مع ما يكفي من مرونة للسماح بالتعامل مع زيادة حركة البضائع العامة او المستوعبات وفق الحاجة.
  • - القدرة على إستقبال السفن العملاقة والتي تتطلب عمقاً ما بين 15 و 16 م. 
  • - إيجاد مساحات إضافية للتخزين ما يسمح بزيادة الإنتاجية  في تفريغ السفن.
  •  
  • - خفض تكاليف الشحن جراء تقليص أوقات رسو السفن والقدرة على إستقبال السفن العملاقة والتي تتطلب أعماقاً كبيرة.  
  • - إنشاء محطة متخصصة لمناولة وتخزين إرساليات الحديد وبالتالي زيادة في قدرة الإستيعاب من مليون طن سنويا" الى حوالي 1.5 مليون طن على المدى القصير وحتى إمكانية إستيعاب أكبر على المدى الطويل.
  • - تجهيز المحطة الجديدة بمعدات حديثة ومتطورة من شأنها زيادة الإنتاجية في مناولة كل من االبضائع العامة والمستوعبات
  • -خلق فرص عمل جديدة لليد العاملة اللبنانية حيث سيتم تشغيل هذه المحطة 24 ساعة على  24.
  • - هذه الزيادة في الإنتاجية ستزيد من واردات المرفأ وبالتالي من أرباح الدولة اللبنانية كما ستمكن مرفأ بيروت من الحصول على المرتبة رقم 7 او 8 في الترتيب العام للمرافىء في منطقة الشرق الأوسط بدلا" من المرتبة رقم 13 حاليا".