المنطقة الحرة / مقدمة

المنطقة الحرة في مرفأ بيروت
في منتصف السبعينات وفي بداية الحرب الأهلية توقفت كافة العمليات في مرفأ بيروت والمنطقة الحرة والتي كانت تعتبر لتاريخه أقوى وأهم منطقة تجارية في الشرق الاوسط . وبنهاية التسعينات وبانتهاء الحرب وضعت ادارة مرفأ بيروت نصب أعينها استراتيجية جديدة تتمحور حول اعادة بناء ما تهدم واستعادة الدور الحيوي لمرفأ بيروت ولمنطقته الحرة . واليوم فان المنطقة الحرة تشكل جزءا اساسيا من مدينة بيروت ومن مرفئها واللذان لا يمكن تجاهل طبيعتهما المميزة وموقعهما الجغرافي الهام والقائم عند نقطة التقاء حضارات عدة . 

التسهيلات المتعددة
يقع مرفأ بيروت في مدينة بيروت حيث تتواجد شبكة واسعة من الطرقات العريضة والاتصالات وسلسلة مترامية من المصارف المتميزة بالسرية المصرفية وبسرعة انجاز المعاملات . وكل هذا يترافق مع الخبرة العريقة للشعب اللبناني في مجال التجارة. ومن المهم جدا وجود هذه التسهيلات في جو من الاستقرار السياسي والامني وبوجود مناخ متوسطي معتدل يسمح بمزاولة العمليات داخل المرفأ طيلة ايام السنة وعلى مدار الساعة . مما يجعل المنطقة الحرة لمرفأ بيروت المدخل الحقيقي والفعلي للقرن الحادي والعشرين .