زيارة النائب فؤاد مخزومي لمرفأ بيروت.

 

 

 

جال النائب فؤاد مخزومي مرفأ بيروت يرافقه وفد من حزب “الحوار الوطني”، والتقى رئيس مجلس إدارة واستثمار المرفأ حسن قريطم وبحث معه في أوضاع المرفأ

 

وقال مخزومي، إثر اللقاء: “إن الهدف هو الاطلاع على أحوال المرفأ في ظل الجدل الذي يحيط بإدارة المرفأ”، مؤكداً أن “العمل يسير فيه بشكل منظم

 

ولفت إلى “اللغط الحاصل بين مداخيل المرفأ من جهة والعملية الجمركية من جهة أخرى”، مشيرا إلى أن “السبب يعود إلى أن لجنة مرفأ بيروت تعمل بصفة “موقتة” منذ أكثر من 25 عاما

 

وفي إشارة إلى العمل على توسعة مرفأ جونية، دعا مخزومي إلى “العمل على تنمية وتوسعة مرفأ بيروت كمرفأ تجاري وتطويره شمالا باتجاه مرفأ جونية والإبقاء على الحوض الرابع. فمن الضروري بل من الواحب المحافظة على موقع بيروت التجاري والمحافظة على مواقع ووظائف أهل بيروت، وليكن مرفأ جونية مرفأ سياحيا”، مؤكدا أن “تطوير مرفأ بيروت بات ضرورة ملحة”، وداعيا إلى “فصل السياسة عن الاقتصاد

 

وثمن “الجهود التي يقوم بها قريطم وفريقه”، لافتا إلى أن “المشكلة تكمن في عدم معرفة المواطن بما تقوم به إدارة المرفأ لتطويره”، وعازيا السبب إلى “التدخلات السياسية التي تعطي صورة مغلوطة عن إدارة المرفأ

وتمنى على “النواب عموما ونواب بيروت خصوصا زيارة مرفأ بيروت للتأكد من ضرورة الوقوف إلى جانب المشاريع المطروحة لتنمية المرفأ لمصلحة لبنان بعيدا من الحسابات السياسية الضيقة

 

(المصدر: IMLebanon)