كلمة الرئيس المدير العام لإدارة وإستثمار مرفأ بيروت حسن قريطم خلال جولة الرئيس الحريري على حرم مرفأ بيروت

كلمة الرئيس المدير العام لإدارة وإستثمار مرفأ بيروت حسن قريطم 

 

خلال جولة الرئيس الحريري على حرم مرفأ بيروت  

 

 

 

ان هذه اللجنة منذ تم تعيينها من قبل الرئيس الشهيد رفيق الحريري كانت على علم بالتحديات التي كان يواجهها الرئيس الشهيد لإعادة اعمار لبنان، وانطلاقا من ذلك وتحت اشرافه فقد واكبت هذه التحديات بتوسيع مرفأ

بيروت وبإنشاء محطة للحاويات مجهزة بأفضل المعدات والتقنيات وتعمل وفقا لاهم المعايير العالمية مكنت المرفأ من مواكبة اعادة الاعمار وتلبية الاقتصاد الوطني الذي تنامى من وقتها. بحيث زادت حركة المستوعبات من 298876 مستوعبا سنة 2002 الى مليون و300 ألف مستوعب عام 2018، فأصبح هذا المرفأ من احد اهم المرافئ في الحوض الشرقي للبحر المتوسط الامر الذي بطبيعة الحال له مردود هام ان على خزينة الدولة اللبنانية أو على الاقتصاد اللبناني بشكل عام

 

كما وان اللجنة الحالية تمكنت من زيادة مداخيل مرفأ بيروت بحيث ان الارباح الصافية للدولة اللبنانية قد تطورت من 4 ملايين دولار اميركي سنة 2002 الى 14 مليون دولار اميركي سنة 2004 والى 35مليون دولار اميركي في سنة 2008، الى 75مليونا سنة 2014 الى 128مليونا سنة 2016 الى 146 مليونا سنة 2018. وان هذه اللجنة تعلم الآن التحديات الكبيرة التي تواجهونها انتم اليوم يا دولة الرئيس، وهي على علم برؤيتكم الجريئة لهذه التحديات من خلال تحسين الحوكمة وارشاد الانفاق واشراك القطاع الخاص بالقطاع العام وذلك في سبيل تحسين وتطوير الاقتصاد الوطني، فقامت هذه الادارة بتطوير نظم معلوماتية ادت الى تسهيل الاجراءات على المتعاملين معه ولاسيما عن طريق التطبيق الذي وضعته لتسديد الرسوم المرفئية عبر المصارف التجارية والذي حصل مرفأ بيروت بسببه على الجائزة الذهبية لأفضل نظام معلوماتي حديث للمرافئ منحتها له المنظمة العالمية للمرافئ والموانئ.

كما وحصلت ادارة واستثمار مرفأ بيروت على شهادة الايزو رقم 2015: 9001 المتعلقة بالجودة بإدارة ومناولة وتخزين البضائع العامة والمستوعبات من والى المخازن العمومية في مرفأ بيروت وادارة المنطقة الحرة ومحطة المسافرين، بهدف تأمين افضل خدمة للزبائن الذين يتعاملون مع مرفأ بيروت عبر تأمين الخدمات بسرعة وكفاءة عالية وشفافية واضحة، وعلى الرغم من كل ذلك ولحماية مصالح ضيقة تتعرض هذه الادارة الى حملات مكثفة ومغرضة من جهات تجهل عمل اللجنة وبالقوانين والانظمة التي تطبقها كما وتجهل كليا كيفية عمل المرافئ في لبنان والخارج وتطور عمل المرافئ في العالم والتي تحاول اللجنة مواكبتها كما وان هذه الجهات ليس لديها ادنى فكرة عن اعمال تطوير مرفأ بيروت التي قامت ولاتزال تقوم بها اللجنة وان اعمال التطوير هذه هي التي اوصلت مرفأ بيروت الى المستوى الهام الذي وصل اليه ليكون احد اهم المرافئ في الحوض الشرقي للبحر المتوسط والارقام التي حققها تثبت ذلك.

 

نحن اليوم نقف الى جانبكم يا دولة الرئيس لإنجاز رؤيتكم بالتعاون التام مع معالي الوزير يوسف فنيانوس وبهذا الصدد فان لجنة ادارة واستثمار مرفأ بيروت وإكمالا لمهمتها بمتابعة تطوير المرفأ : فقد قامت وبناء على طلب الوزير فنيانوس بتحضير المخطط التوجيهي العام لمرفأ بيروت لغاية سنة 2037 ليتم عرضه على مجلس الوزراء، كما قامت بتحضير المستندات اللازمة لإطلاق مناقصة جديدة لإدارة محطة الحاويات في مرفأ بيروت تؤمن اعلى معايير الشفافية والمنافسة، وقامت ايضا بتحضير دراسة قانونية لتطوير التنظيم القانوني لإدارة واستثمار مرفأ بيروت الذي يعكس نظركم ورؤيتكم للبنان وتطور اقتصاده الحر والذي نضعه اليوم بتصرفكم ونسلمه لمعالي الوزير يوسف فنيانوس ونكون بذلك قد انجزنا المهمة الموكلة الينا والكرة الان عند حكومتكم لأخذ القرارات المناسبة لمتابعة مسيرة مرفأ بيروت.